الأعمدة

مهيار الطيب.. وأي فتى أضاعوا..!!

• المجال ليس مجالاً للعاطفة بكل تأكيد، هذا نقوله تحسباً لأي فكرة يمكن أن تقفز على رأس أحدهم بالقول إننا نقول هذا الحديث استناداً على علاقة قديمة وممتدة جمعتنا بالأخ مهيار الطيب المدير التنفيذي لنادي الهلال، حيث عرفناه في الأزرق وبعيداً عن سوح الهلال، فوجدناه هو كما هو في كل الأحوال، ولا مجال أيضاً للحديث عن أن التغيير هو سنة الحياة، وغيرها من الاتجاهات التي لن تجد لها مكاناً في هذا الموضوع تحديداً، لذلك سنتحدث بهدوء جداً عن ذهاب مهيار الطيب من المكتب التنفيذي للهلال..!!
• نقول بكل بساطة إن الهلال خسر كفاءة لا تقدر بثمن، كفاءة اكتسبها مهيار الطيب من العمل المتواصل والمستمر في المكتب التنفيذي لنادي الهلال، وتشرب كل التفاصيل الكبيرة والصغيرة في العمل التنفيذي حتى صار مرجعية لجميع الأندية بما فيها المريخ، وليس في هذا ما يعيب، لأن العلم بحر واسع جداً، وجاهل من يدعي أنه يعرف كل شيء، لذلك ظل مهيار هو شيخ مديري المكاتب التنفيذية حتى على مستوى الاتحاد العام..!!
• مهيار الطيب لم يجد هذا الباب مفتوحاً ومتاحاً وسهلاً ليدخل من خلاله، ولكنه اجتهد وتابع ودرس وظل على الدوام في حالة سؤال عن كل جديد، حتى أنه يمكن القول إنه وصل إلى مرحلة “الخبير” وهو في ريعان الشباب، كل هذا صنعه مهيار مع الهلال وبفضل الهلال، وكان الأولى بالهلال أن يحافظ على صرح ظل يبني فيه مع كل دورة وكل رئيس وكل مشكلة فنية، ليجد لها الحل والتكييف القانوني، ذلك بما اكتسبه من خبرات وما تشربه في البيت الأزرق من ثقافة عميقة ودقيقة..!!
• إن ما لا يعلمه كثيرين أن سبب ذهاب مهيار واستقالته من المكتب التنفيذي لنادي الهلال هو ضعف العائد المادي من وظيفته في ظل ظروف اقتصادية طاحنة ومتطلبات تزيد يوماً بعد يوم مع تزايد أمد الحرب ومدتها، وتوهان الناس في بقاع الأرض المختلفة..!!
• يغادر مهيار بسبب المال في وقت يتحدث فيه الجميع عن الثراء الفاحش، والصرف البذخي من جانب إدارة الهلال على أشياء لا قيمة لها، وعلى أنصاف المحترفين الذين غادر معظمهم الآن محملين بدولارات الهلال، وبالمقابل فإن “الناس المنهم فايدة” يغادرون بسبب المال، دون أن يجدوا التقدير والحرص في المحافظة على ثروة قومية صنعها الهلال، وللأسف فإن هذه الخسارة بسبب المال..!!
• يغادر مهيار الطيب في زمن السوباط والعليقي، والجميع ينظر للرجلين على أنهما إمبراطورية مالية ضخمة ولا مجال فيها للحديث عن شح المال بكل العملات، وهي بذلك وصمة عار على جبين هذا المجلس، فإما أنه مجلس “بوباري” يعيش “بهرجة” الثراء على صفحات الصحف، أو أنه مجلس لا يعرف “مصلحتو وين” طالما أنه يكنز خزائنه بالمال، ويفرط في خبرات لا يمكن تعويضها بالمال، وفي كل فإن مجلس الهلال هذا “حير الطب والطبيب”..!!
• مثل مهيار الطيب يمضون في حال سبيل سبيلهم، ويبقى دائماً “آخر البليلة حصحاص”، ولن نسمع يوماً عن استقالة الأمين العام لنادي الهلال بالرغم من أنه لم يصنع شيئاً سوى اختلاق المشاكل مع موظفيه، وتسويف حقوق المفصولين في عهد من؟؟.. في عهد هذه الإمبراطورية المالية الضاربة، ليكون مهيار والموظفين المفصولين ضحية شح المال، وشحيحي النفس، فمتى يستقيل الأمين العام “ويريحنا” من “فرنسيهو الواحد ده؟؟”..!!
• على جمهور الهلال أن يعلم أن مجلس السوباط فرط في مهيار الطيب مدير المكتب التنفيذي لنادي الهلال بسبب “زيادة الراتب”، ولتعلم الجماهير أن مهيار بكل خبراته التي اكتسبها في موقعه وأصبح مصدر الأمان والمرجعية، عجز مجلس السوباط والعليقي عن زيادة راتبه فاختار أن يمضي ليبحث عن مصدر دخل آخر..!!
• هكذا تضيع الأشياء في الهلال، ونخشى يوماً أن يذهب عم شبشة كما ذهب مهيار من قبل، فنحن نصنع الكنوز ثم نتركها في العراء للصوص بسبب عبقرية إدارتنا، ثم “نقعد نبكي”..!!
• وفقك الله أينما حللت أخي مهيار الطيب، ولن يجد الهلال مثلك قريباً..!!
• شال النوار وخلا العوار..!!
• اللهم اغفر لي ولوالدي.. رب ارحمهما كما ربياني صغيراً..!!
• أقم صلاتك تستقم حياتك..!!
• صلّ قبل أن يصلى عليك..!!
• ولا شيء سوى اللون الأزرق..!!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى